اليوم الجمعة 25 ربيع الاول 1441 هـ - الموافق 2019/11/22 م





حرصاً من إداره الجمعية الخيرية “بمكة المكرمة” وإهتمامها بفئة المصابين بضعف السمع أو اضطرابات النطق والكلام وإيماناً منها أن اللغة أحد أهم وسائل التواصل بين البشر وان أي إضطراب في اللغة يعني إضطراباً في التواصل مما يؤدي لتعرض الفرد لمشكلات نفسية واجتماعيه تعيق نموه وتطوره.
ومن هذا المنطلق انبثقت فكرة أنشاء(مركز مكة للسمع والنطق) ليكون أول مركز متخصص لعلاج إضطرابات السمع والنطق لساكني وزائري اطهر بقاع الأرض”بيــت الله الحرام” وقامت الجمعية بتوفير كل مافي شأنه قيام المركز برسالته لخدمة فئة غالية على قلوبنا جميعاً لتعطيهم “بإذن الله تعالى مفتاح النجاح في الحياة وتضيْ لهم شموع الأمل.

رسالة المركز :
إستقطاب أفضل الكفاءات والخبرات العلمية وتوفير أحدث ماتوصلت إليه التقنية وإتباع أفضل المعايير الطبية العالمية لعلاج الأفراد اللذين يعانون من إضطرابات السمع والنطق بجوده عاليه لتمكينهم من الاعتماد على أنفسهم وتواصلهم مع المجتمع .

رؤية المركز :
تأسيس مركز عالمي للأبحاث والتدريب في مجال الإعاقة السمعية والكلامية ليساهم بفعالية في تنميه المجتمع.